إزالة الشعر بالليزر وانواع الليزر

إزالة الشعر بالليزر للرجال


أضحت عملية إزالة الشعر باستخدام تقنية الليزر من أكثر العمليات التجميلية شيوعاً في عالم التجميل ولا يزال الإقبال عليها في تزايدٍ مهول يوماً بعد يوم ليس من النساء فحسب بل من الرجال والنساء على حد سواء.

وعلى الرغم من كون إزالة الشعر والرغبة في الحصول على بشرة ناعمة من الصفات الملازمة للنساء إلا أن الرجال قد يحتاجون لمثل هذه العمليات إذا كانوا من ذوي الشعر الكثيف أو للتخلص من شعر الإبط أو العانة أو الوجه وربما للتخلص من شعر الجسم ككل، حيث أصبح اليوم الكثير من الشباب يسعون للتخلص من الشعر المميز لأجسام الرجال رغبة في الحصول على بشرة ناعمة. وقد مكنت تقنية الليزر كلا الجنسين من الحصول على نتائج ممتازة لفترات طويلة قد تمتد للأبد دون الحاجة لعناء إزالة الشعر بالطرق التقليدية المرهقة.

تعد إزالة الشعر بالليزر من العمليات القديمة الحديثة نوعاً ما حيث أجريت أول عملية في عام 1990، كانت في ذلك الوقت عملية صعبة بطيئة ومؤلمة جداً، لكن مع الوقت تطورت هذه التقنية فأصبحت هناك أنواع مختلفة من عمليات الليزر مثل الليزر المستخدم في إزالة الشعر، وأصبحت الآلات أكثر دقة وسرعة وأقل أضراراً جانبية.

كيفية عمل الليزر المستخدم في إزالة الشعر
تعتمد تقنية إزالة الشعر بالليزر على استخدام شعاع ضوئي عالي الطاقة مركزجداً حيث يوجه الشعاع إلى جذور الشعر ويدمرها تماماً، مثلما تنجذب أشعة الشمس للملابس ذات الألوان الداكنة ينجذب شعاع الليزر للشعر الأسود أكثر من غيره.

لذلك فإن الرجال ذوي الشعر الداكن أكثر حظاً واستفادة من ذوي الشعر الأشقر، وعلى كل حال ففي ظل تطور التقنيات أصبح بمقدور الجميع الحصول على نتائج ممتازة.

تستخدم اليوم في إزالة الشعر للرجال بالليزر عدة أنواع من الأجهزة يكون الاختيار بينهم على أساس نوع الجلد والشعر كذلك المنطقة المراد إزالة الشعر منها، كما أن بعضها يختلف عن الآخر في مدى كفاءته وسرعة أدائه.

الليزر الياقوتي أو الأحمر “RUBY LASER”
يعتبر أول أنواع الليزر المستخدمة في إزالة الشعر حيث تمتصه صبغة الميلانين بدرجة عالية جداً، لذلك فهو يعطي نتائج جيدة في إزالة الشعر الخفيف الأشقر لذوي البشرة البيضاء حيث أن أي نسبة من الميلانين يمكنها امتصاص الشعاع الليزري لهذا الجهاز.

لا يفضل استخدام هذا الجهاز لأصحاب البشرة السمراء والشعر الأسود فقد يؤدي إلى حروق في الجلد نتيجة امتصاص كميات كبيرة من الطاقة بواسطة صبغة الميلانين التي توجد بنسبة عالية في بشرة هؤلاء.

تستغرق إزالة الشعر باستخدام هذا النوع من الليزر وقتاً أطول حيث يتميز بمعدل ترددي بطيء وكذلك صغر قطر الشعاع لذا فهو من التقنيات المرتفعة التكلفة.

ليزر كريسوبيريل “ALEXANDRITE LASER”

أسرع تقنيات الليزر المستخدمة حديثاً لإزالة الشعر، يتميز بمعامل تردد عالي وكذلك كبر قطر شعاع الليزر لذا فهو يمكنه إزالة الشعر من أجزاء كبيرة جداً من الجسم في وقت قصير لكنه أيضاً يناسب ذوي الشعر الأشقر أكثر من غيرهم.

الليزر الثنائي “DIODE LASER”

يتميز بأطوال موجية كبيرة قادرة على اختراق طبقات الجلد فهو آمن ومناسب لذوي البشرة السمراء والشعر الأسود، وعلى الرغم من طوله الموجي إلا أن قطر شعاعه صغير لذلك يستغرق العلاج به فترة طويلة مما يؤدي إلى ارتفاع تكلفته.

ليزر ان دي: ياج “ND:YAG LASER”

يتميز شعاعه بقطر كبير كما أن معامل التردد له عالي لذلك يمكن استخدامه لإزالة الشعر من مناطق واسعة من الجسم خلال وقت قصير. إضافة إلى أنه يمكن استخدامه في إزالة جميع أنواع الشعر، إلا أنه أقل فعالية في أصحاب البشرة البيضاء وذوي الشعر الخفيف الأشقر.

ليزر الضوء الترددي المكثف “IPL”
يستخدم بدرجة محدودة جداً في إزالة الشعر هذه الأيام حيث اقتصر استعماله على علاج تصبغات الجلد.

يمكن استخدام الليزر في إزالة شعر جسم الرجال من أي منطقة تحتوي شعراً زائداً غير مرغوبٍ فيه دون استثناء، كذلك مع التطور التقني أصبح بالإمكان إزالة شعر الوجه بالليزر للرجال دون أية مخاطر.

يمكن إجراء عملية ازالة الشعر بالليزر للرجال في مختلف الأعمار ولا يمثل أية خطورة، حيث يراعي الطبيب نوع الشعر والبشرة عند استخدام تقنية الليزر.

متى تفكر بإجراء إزالة الشعر بالليزر؟
يعتبر الليزر الحل الأمثل لأصحاب الشعر الأسود أو البني الكثيف من الرجال الذين يعانون من كثافة الشعر في مناطق غير مرغوب بها، كذلك الذين يعانون من النمو المتزايد للشعر ويبحثون عن وسائل بديلة لتلك التقليدية تمكنهم من التخلص من الشعر لفترات طويلة.

جدير بالذكر أن ذوي البشرة البيضاء والشعر الأسود أو البني هم الأفضل حظاً في إزالة الشعر بالليزر، بينما أصحاب الشعر الأشقر فيحتاجون لفترات طويلة وجلسات أكثر للحصول على نتائج مرضية، أما أصحاب البشرة السمراء فقد تمثل إزالة الشعر بالليزر خطراً على بشرتهم وتزداد الأعراض الجانبية والإصابة بالحروق والتصبغات، لذا لا بد من الحرص على اختيار طبيب ماهر وأجهزة ليزر خاصة تحتوي على جهاز تبريد عند إزالة الشعر لأصحاب البشرة السمراء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*