المعالجه المائيه

العلاج بالماء هي وسيلة تستخدم في علاج ضحايا الحرائق. ويزود خزان الدردور ببطانة بلاستيكية لأغراض صحية. المعالجة بالماء هي وسيلة لمعالجة التهاب المفاصل واضطراباتها وإصاباتها عن طريق الغمس في الماء. وتوجد في بعض المستشفيات والعيادات الحديثة وحدات للمعالجة بهذه الطريقة في أقسام العلاج الطبيعي.

يمكن استخدام الماء الدافئ لتحقيق مزيد من الراحة لمرضى التهاب المفاصل، وكذلك لعلاج الأمراض المزمنة التي تصيب العضلات والمفاصل، ولتحسين مرونة المفاصل. ويتسبب الماء الدافئ في تمدد الأوعية الدموية الدقيقة بالقرب من سطح الجلد، مما يجعل مزيداً من الدم يندفع إلى سطح الأنسجة لمقاومة المرض في تلك المنطقة. كذلك يصلح الماء الدافئ في حمامات المياه الدوامية لتطهير الجروح عند معالجة المرضى المصابين بحروق.

العلاج بالماء

 

ويعد التأثير المسبب للطفو الذي يتميز به الماء من الأهمية بمكان عندما يحاول مريض ما استرداد القوة في عضلاته التي أصابها الضعف، أو التي أصيبت بشلل جزئي. وفي مثل هذه الحالات يستطيع المريض أن يمارس تمريناته في حوض ماء مخصص للعلاج. والمصحات العلاجية التي يطلق عليها اسم منتجعات الينابيع الطبيعية بها عيون لمياه معدنية يستحم مرتادوها فيها، وتعمل هي وحمامات البخار العلاجية وأنواع أخرى على معالجة الأمراض. وتوجد المنتجعات المشهورة في أوروبا في كارلوفي فاري بجمهورية تشيكا، وفيشي بفرنسا، وبادن بادن بألمانيا. المعالجة المائية وتشمل أيضا تمارين المائية التي يمكن اعتبارها خيارات آمنة للأشخاص الذين يعانون من مجموعة متنوعة من الظروف مثل النقرس والتهاب المفاصل.و تحسن الدورة الدموية وتزيل السموم من الجسم. ويعتقد أيضا أن المعالجة المائية تعزز جهاز المناعة في الجسم.

العلاج بالماء