ليزر العيون

مزايا الليزك – فمتو ليزك:

الشفاء السريع: أغلب المرضى يستطيعون ممارسة سائر شؤونهم اليومية المعتادة بشكل طبيعي بعد يوم أو يومين. غالباً لا يوجد ألم و بعد 24 ساعة يحصلون على رؤية مجدية. في آر.كي.(قطع القرنية) و بي.آر.كي . ليزر يكون الإزعاج أكبر.

علاج طيف واسع من قصر النظر: باستخدام الليزر يمكن علاج قصر نظر بمقدار 12 درجة ديوبتري بشكل جيد. في الوقت الذي يمكن لعلاج قصر النظر بمقدار (أكبر من 7- درجات ديوبتري) باستخدام بي.آر.كي .ليزر أن يتسبب بعتامة القرنية و ضعف النظر و عودة نسبية لقصر النظر. كما أن عملية آر.كي (قطع القرنية) لا يمكنها إصلاح أكثر من 5 إلى 6 درجات ديوبتري من قصر النظر.

إمكانية التكرار: في حال تم تصحيح العيب أقل من المقدار المطلوب، يمكن تكرار عملية الليزر مع إطالة الشريحة التي تم إحداثها في العملية الأولى. كما أن الشفاء سريع كما في العملية الأولى.

الثبات الطويل لأثر العملية: إن أغلب الدراسات تشير إلى أن درجة العين تصل إلى الثبات في غضون 3-6 أشهر، لأنه بعد هذه المدة لا تحدث سوى تغييرات طفيفة في بنية القرنية و الإلتئام الناتج عنها.

حفظ الهيكلية الطبيعية للقرنية: تلتئم الشريحة المقطوعة بشكل جيد بعد عدة أيام، بحيث أنها لا تتحرك مع عملية فتح و إغماض الجفون أو فركها. ففي عملية الليزر على العكس من عملية آر.كي (قطع القرنية) لا تقل قوة القرنية أو مقاومتها للصدمات.

تفادي عتامة القرنية: على العكس من بي.آر.كي ليزر التي يمكن أن تتسبب بعتامة القرنية في الدرجات العالية، فإن الليزيك لا يسبب عتامة القرنية مطلقاً.

عدم الحاجة للاستعمال الطويل لقطرات العين: في عملية الليزك لا حاجة لاستعمال قطرات الستيروئيدات لفترات طويلة من أجل تسهيل إلتئام الجرح. و يستطيع المرضى أن يقلعوا عن تناول الأدوية بعد أسبوع واحد من العملية، ما يميزه عن بي.آر.كي في هذا المجال.

سلبيات الليزك-فمتوليزك:

الحاجة إلى جراح ماهر: بسبب صعوبة هذه العملية فإنها تحتاج إلى  طبيب متبحّر ذو تجربة عالية للحصول على نتائج مُرضية.و يعد مركز نور لطب العيون بنتائجه المميزة لآلاف العمليات التي قام بها من السبّاقين في هذاالمجال على مستوى إيران.إيرانالتي تعد من الدول ذات التجربة الكبيرة جداً في عمليات الليزك.

غلاء المعدات: إن قيمة جهاز الليزر و ملحقاته يعادل 400 مليون تومان و تكلفة الصيانة السنوية 50 إلى 100 مليون تومان. و بسبب التطور السريع في مجال التكنولوجيا و الحرص على مواكبة هذا التطور بامتلاك أحدث الأجهزة، تتحمل المشافي و المراكز العلاجية أعباء مادية ضخمة.

هدف العملية:

عملية الليزر للعيون هي عملية جراحية يتم اجراؤها باستخدام اشعة الليزر وفق طريقة (LTK – Laser Thermo Keratoplasty)، من اجل الاستغناء عن استخدام النظارات. وهي تعتبر تقنية جديدة نسبيا، غايتها تصحيح القدرة على الرؤية.

ليزر العيون

يتوجه الاشخاص الذين يعانون من الاضطرابات البصرية، مثل طول النظر واللابؤرية (اسطوانة)، والذين غالبا ما يستخدمون النظارات او العدسات اللاصقة، لاجراء هذه العملية كطريقة بديلة من اجل تحسين وتصحيح نظرهم، بدلا من استخدام اي اجهزة بصرية اخرى.

ومما يظهر واضحا من خلال اسم العملية: LTK، فانها جراحة يتم خلالها احداث تغيير في قرنية العين (Cornea) باستخدام اشعة الليزر.

تقوم اشعة الليزر بتقليص او تغيير شكل القرنية، وهي تؤدي، من خلال هذا الامر، الى تحسين قدرة القرنية على تركيز الضوء الداخل للعين على الشبكية، وتصحيح الخطا العاكس (عدم الدقة في تركيز الضوء بالعين على الشبكية) من اجل رؤية افضل. العملية سريعة ولا تحتاج الى اجراء شق في القرنية. لكن لا بد من الاشارة الى ان هذه العملية لا تصحح قصر النظر.